آخر تحديث
 

 
المواضيع
نماذج البشر و كيفية التعامل معهم
في كل صلاة تقرأ الفاتحة ،، ولكن
ارجو زيارتي
عجائب قدرة الله في الظالم
ياصاحب الهم إن الهم منفرج
موسعة الاعجاز العلمي في القرآن
موقع الكحيل للاعجاز العلمي
اضغط هنا من فضلك
معاني أسماء الأشهر والأيام
مسميات الاوقات قديما
ماذا يعني الرقم 112 في
إِنّا خَلَقْنَا الإِنسَان
إ قراني من فضلك
تحريم معاشرة النساء
ثمار الاستغفار؟؟؟؟
الآلات الموسيقية عند البدو
سرعة الضوء في القرآن الكريم
التيامن لغة
تأملات في الخلق
الإعجاز العددي في القرآن الكريم
عُمَّارُ الْمَسَاجِدِ?
المعجزة الكبرى في مكة والكعبة
الأقوال في تعاطي الخمر
نعمة الجاذبية الأرضية
معلومات عن الكعبة
فيم سميت بسيف الله ؟؟؟؟
الأسماء القديمة للبلدان والمدن
ألبان الإبل..الأجسـام المضـادة
الألوان في القرآن
العناصر الدورية وحتمية
الحديد ... من أين
العملة الورقية السعودية
كـيــف تصبح مـلـيونـيــرا
Window XPمشاكل اللغة العربية
سرقة جسد الرسول صلى الله عليه وسلم
من علامات الساعة
كيف تعمل الأ قراص المدمجة؟
عمل الأ قراص المدمجة؟
قالوا عن ابن الصحراء
بعض أسرار القسم
الإنترنت بديل مستقبلي
 تركيب مجموعة المكتب
من الاحاديث النبوية
علاج الصداع بدون عقاقير
اعرف صديقك
القراصنة و اختراق مواقع الإنترنت
إمارة الجيوش
الإخبار بظهور السيارات

 رموز الألوان جميعا

كيف تربط جهازين
 
الموقع الاضافية

منتديات مشروخ

منتدى عتيه الهيلا
االيوان الملكي تواصل
هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات
وزارة الدفاع

الموقع الناجح

منتديات عيال الحمايل
الحكومة الالكترونية
انسان الجمعية  لرعاية الايتام وزارة الحرس الوطني
قلعة الفوتوشوب
مدرسة جرافيك مان
البوابة الوطنية
صندوق تنمية الموارد  هدف
وزارة الخارجية
نيون للتقنية
لفلي سمائل
 وزارة الداخلية ابشر
 وزارة الشؤون البلدية  والإسكان وزارة الداخلية
خط الطيران
مضايف شمر
ةلهيئة العامة للزكاة والدخل
وزارة الموارد البشرية والتنمية
وزارة التعليم

لحديد في الموقع

مدونة الطب النبوي
شبكة السلامة الجوية
حافز اعانة الباحثين عن العمل

وزارة العدل

قد تنفعك بعد مماتك

 

وزارة الاقتصاد والتخطيط

وزارة التجارة و الاستثمار

وزارة النقل

 

ا

وزارة الحج والعمر

وزارة الثقافة والاعلام

وزارة الصحة

الصقور السعودية

موقع زكاتي

 

مواقيت الصلاة
المصدر .. الباحث الإسلامي
الاعلان في الموقع

أكبر طائرة في العالم

الكحل
الحكومة الالكترونية
نظام المرور عند النمل
زوار الموقع عالمياَ
 
 
الذباب فيه شفاء: معجزة نبوية
الشمس لها تاريخ طويل في قصص الشعوب، فطالما اتخذها الإنسان إلهاً كان يخشاه ويعبده ويسجد له من دون الله، وربما نتذكر قصة سيدنا سليمان عليه السلام عندما ذهب ذلك الهدهد إلى مدينة سبأ ووجد أناسا يسجدون للشمس فعاد وقال:( إِنِّي وَجَدتُّ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ * وَجَدْتُهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمْ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنْ السَّبِيلِ فَهُمْ لا يَهْتَدُونَ * أَلاَّ يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ * اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ) [النمل: 23-25]. >>>
 
وسخر لكم الشمس
الشمس لها تاريخ طويل في قصص الشعوب، فطالما اتخذها الإنسان إلهاً كان يخشاه ويعبده ويسجد له من دون الله، وربما نتذكر قصة سيدنا سليمان عليه السلام عندما ذهب ذلك الهدهد إلى مدينة سبأ ووجد أناسا يسجدون للشمس فعاد وقال:( إِنِّي وَجَدتُّ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ * وَجَدْتُهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمْ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنْ السَّبِيلِ فَهُمْ لا يَهْتَدُونَ * أَلاَّ يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ * اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ) [النمل: 23-25]. >>>
 (وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْحُبُكِ)

الحمد لله الذي أودع في كتابه المجيد عجائب لا تنقضي، وجعل فيه من البراهين ما يثبت أنه منزل من لدن حكيم عليم، لقد نزل القرآن في عصر انتشرت فيه الخرافات، وسيطرت فيه الأساطير على عقول البشر، فجاء الإسلام لينير الطريق وليصحح المعتقدات، وبعد دراسة طويلة لهذا النسيج والتعرف على مئات الأبحاث الصادرة حديثاً حوله، فقد تأكدتُ أن هذا النسيج هو ما تحدثت عنه الآية الكريمة: ( وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْحُبُكِ) [الذاريات: 7]. وبخاصة بعدما اطلعتُ على أقوال المفسرين وعلماء اللغة فوجدتهم يؤكدون على أن كلمة (الْحُبُكِ) تشير إلى النسيج المحكم. >>>>

النسيج الكوني رؤية علمية قرآنية

الرضاعة التامة ... بين العلم والقرآن الرضاعة التامة ... بين العلم والقرآن
لقد كان الأطباء يظنون أن الرضاعة الطبيعية تكسب الطفل ارتباطاً نفسياً مع أمه فقط، وليس هنالك أية منافع أخرى،
ولكن بعد إجراء البحوث على مدى نصف قرن بدأت تظهر الفوائد الكبيرة لهذا الإرضاع، بل إن العلماء في كل يوم يكشفون منافع جديدة لحليب الأم. فالأجسام المناعية المسماة
بـ
immunoglobulinsاكتُشفت أولاً في حليب الأم. وهي أجسام مضادة للبكتريا والفيروسات بأنواعها. بل إن العلماء وجدوا أن كمية البكتريا
في أمعاء الطفل الذي يتغذى على حليب البقر أكبر بعشرة أضعاف من تلك الموجودة في أمعاء الطفل الذي يرضع من صدر أمه
>>>>>
شبّة النار عند العرب
لشبّة النار عند العرب معان سامية ونبيلة فهم يوقدونها ليلا للتدفئة والطبخ وعمل القهوة ولإهتداء ابن السبيل وجلب الضيفان
وعندما يُهجى أحدهم يقال له ( يا طافي الضو , ميــــت النار ) او الله يطفي ضوّك (الله يذبح نارك) أو ناره رماد
والكرم عند العرب من القيم التي يحرصون عليها ورمز الكرم عندهم بالدرجة الاولى شبة النار والقهوة ومسامر الضيف ...
القهوة العربية كما يقال افضل صحياً من انواع القهوة الاخرى من حيث التحميص وعدم استخدام السكر كما انها تحتوي على مادة الكربون التي تساعد على الهضم وتنشيط الجسم ...
>>>>>
شبة النار
رب المشرقين ورب المغربين
يوجد في القرآن الكريم عدد كبير من الآيات الكونية سخرت لتكون أولاً برهانًا لإثبات وجود الخالق الواحد الأحد وإقامة الحجة على ذلك من خلال التفسير العلمي
الذي لا ينكره منصف ولا يرفضه عقل رشيد، وثانيًا هداية للعلماء في أبحاثهم تقودهم إلى النتائج الصحيحة، والحقيقة الكونية خدمة للبشرية جمعاء؛ تنور طريقهم، وتخرجهم من الظلمات إلى النور.
وعملية الشروق والغروب التي يعيشها الإنسان يوميٌّا فوق هذه الأرض.
...
<<<<<
 

 

 

كل يوم لنا إبداع جديد وتميز جديد ولا نرضى بالقليل ولا نتوقف عند شي محدد.
تابعونا دائم وأخبرو أصدقائكم عنا وسوف تسعدون بمشاركتنا ونحن نسعد بمشاركتكم.
نرحب بالاقتراحات والملاحظات التي تسهم في تطوير الموقع نرجو مراسلتنا على
هذا الرابط  إدارة شبكة ابن الصحراء


ibn3.com estimated website worthibn3.com domain valuewebsite worth calculator