تحققت الامنية

كنت أحلم ببناء سفينة  صحراوية تحمل


 

 
من الصحراء الذهبية لوطني الحبيب المملكة  العربية السعودية كنت احمل مذكراتي في مجلدات كانت ثقيلة بحملها
كنت أحلم ببناء سفينة  صحراوية تحمل كل ما كتبته في كتاب واحد ليس للنشر أو الدعاية .
كل ما كنت أحلم به...
معلومة صغيرة تكون لجانبي عندما أرغب الإبحار فيها واسطر ما هو جديد يوماً بعد بوم.
كانت مجرد أمنية ..
إلا أن الأمنية تحققت  بفضل من الله و لكن بشكل سفينة صغيرة ..
بعيداً عن محابر المطابع .. و مقابض الورق و تناقل وسائل الإعلام بشتى أنواعها =====>
هنا و ضعت صفحاتي الصغيرة بين ملايين الصفحات العنكبوتية التي نزج بها الشبكة الإلكترونية .
من قبل كادت لا ترى النور لأنها صفحات في منسق الكلمات قد لا تجد لها
 مكاناً مضيءً .. و قد تتوارى في سراديب النسيان و الظلام .<=====
و لكن كل ما أصبوا إليه أن يجد من يبحر فيها  المتعة و المعرفة  و الفائدة .
هنا بعض ما كتبت .. بعض ما رسمت .. و بعض ما جمعت من صفحات لغيري ..
كلي أمل بأن من يبحر في سفينتي لا يجد للندم مكاناَ لما أضاعه من وقتٍ معي في
هذه السفينة الصغيرة والتي أمل أن تكون كبيرة في المعنى.
أنشر شراع سفينتي هذه بشكرٍ و عرفانٍ لكل من ساهم و سخروا كل وقتهم و جهدهم لجمع و ترتيب
 أشرعة السفينة المتناثرة..
لتبحر سفينتي وتلاطم عالم الأمواج في عمق البحار لتنقل لمن يبحر فيها الفائدة المرجوة بحول الله ..
و من ثم وضعها أمام شاشتكم  لتكحلوا أعينكم بين أمواج صفحاتي المتواضعة
و الشكر لله العلي القدير لما وفقنا لعمله ..
و امتنانٍ لأخوةٍ  و أخوات في الله..
شاركوا بالنصح و المشاركة في دفع دفة السفينة إلى الإمام.
لكَ يا من تبحر بسفينة ابن الصحراء هذه و للجميع مني أزكى التحية .
وفي الختام يسعدني تقبل انتقاداتكم و ملاحظاتكم و آرائكم عبر بريدي الإلكتروني .
والله يحفظكم ويرعاكم بعنايته .

                            =====>    أخوكم إبن الصحراء


Free Counters from SimpleCount.com


جميع حقوق النشر محفوظة لموقع شبكة ابن الصحراء الدليل المتكامل